ويبقى العشق ابدا...جبلة


    جبلاويات

    شاطر
    avatar
    جبلاوي 2010
    مسؤول قسم زوايا الصحف

    عدد المساهمات : 281
    تاريخ التسجيل : 14/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : مقابيل الغزل الجديد

    جبلاويات

    مُساهمة من طرف جبلاوي 2010 في الثلاثاء 26 أكتوبر 2010, 2:08 pm




    جبلاويات



    الوحدة
    الثلاثاء26/10/2010
    مصطفى عكو

    هل كانت كرة رجال جبلة بحاجة إلى هزة حتى تدرك واقعها الحقيقي والذي لم يكن خافياً على الجميع؟!! هل كان على الفريق أن يخسر بقسوة أمام الجار مصفاة بانياس لتظهر صورة الفريق الحالية. وليدرك من لا يعرف حقيقة الفريق ما هي سلبياته وثغراته. بعد

    ما حدث: أمام كرة جبلة شكلان وسبيلان من الحلول: أولهما: الاستفادة من مرارة الخسارة واسترجاع ودراسة واقع الفريق الحقيقي وبالتالي دعمه بالمراكز اللازمة بل لنقل الشاغرة حتى الآن رغم مضي 6 محطات من الدوري!!. وهذا بالتأكيد يتطلب تعاوناً كاملاً وسريعاً بين الكادر الفني مع إدارة النادي لتأمين متطلبات وحاجيات الفريق من اللاعبين وربما في دعم الكادر الفني!!. وبهذا تكون خسارة المباراة قد أحدثت صدمة إيجابية ضرورية ولازمة للفريق كي تتم معالجة كل التراكمات السلبية المرافقة لمحطات الدوري الماضي وهذا سيريح كل أبناء النادي. وثانيهما: اعتبار هذه الخسارة وهي الأولى حالة طبيعية تلازم محطات الدوري وبالتالي الإبقاء على الواقع الحالي واعتبارها مجرد كبوة فقط وكفى. وبذلك تتابع كرة الفريق رحلتها المضنية والشاقة بنفس الواقع الحالي في رحلة العودة الصعبة ليس الآن بل في النهائيات.. وهذا ما يقلق الشارع الرياضي الذي يتابع بحسرة وخوف رحلة دوري المظاليم... وفي هذا الدوري لا مظلوم سوى جمهور جبلة!!. أكثر ما تعرض له الشارع الرياضي الجبلاوي سواء بعد التعادل (الخسارة) أمام عمال القنيطرة الأسبوع الماضي وبعد خسارة المصفاة يوم الجمعة الماضية هو وضع حال الفريق في (الشبهة)!! وأن هناك خيوطاً وعوامل سلبية أثرت على الفريق في هاتين المباراتين!!! وهذه الخيوط خارجية!! بمعنى أن هناك يداً تحاول إحباط الفريق!! فإذا كان ذلك صحيحاً فهذا يعني عجز القائمين على إدارة الفريق فنياً وإدارياً وتنظيمياً!!! وإن كان ذلك من وهم الخيال الواسع للبعض وخاصة ممن يريدون إلقاء التهم هنا وهناك بعيداً عن أدائهم وعملهم!! وهنا الطامة الكبرى والمشكلة الحقيقية بأن نحمّل غيرنا أسباب فشلنا وعدم نجاحنا على الغير.. وفي كلتا الحالتين السابقتين تبقى كرة جبلة ضحية كبيرة لعقول لا تستطيع أن تفكر جيداً أو أن تحسن التدبير... ويبقى العتب كبيراً وكبيراً جداً على أبناء النادي المحبّين والذين ينتظرهم هذا النادي لإعادته إلى دوري المحترفين سريعاً لكن للأسف فهم يتابعونه إمّا بحسرة أو تنظير!!

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 23 سبتمبر 2018, 8:41 am