ويبقى العشق ابدا...جبلة


    تقارير الصحف والمواقع الالكترونية حول مباراة جبلة و الطليعة....

    شاطر
    avatar
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 591
    تاريخ التسجيل : 08/01/2010
    العمر : 28

    تقارير الصحف والمواقع الالكترونية حول مباراة جبلة و الطليعة....

    مُساهمة من طرف المدير في السبت 03 أبريل 2010, 12:14 pm

    الملعب : البعث بجبلة
    الفريقان : جبلة – الطليعة
    النتيجة : 2/1 للطليعة
    الأهداف : سجل للطليعة : ويليامز جيربو /28/ فراس قاشوش /73/ ولجبلة : موفق الحسين /80/
    الحضور : 5000 متفرج دخلوا بالمجان
    الحكام : محمود عويد – فايز الباشا – عبد القادر عبارة – رائد مصطفى
    المراقب الاداري : زياد عطا الله
    المراقب التحكيمي : محمود هيلم
    البطاقات الصفراء : جبلة : علي ميا/18/- الطليعة : بكري طراب /70/ غزوان دويك/74/
    تشكيلة الطليعة :عدنان الحافظ-غزوان دويك-سامر نحلوس-خالد المصري-بكري طراب-فراس العلي-بلال تتان-فراس قاشوش-بلال مصري(جلال العبدي 75)-يامن عبود(خالد صالح 67)وليامز جيربو(تشوبا 61)
    تشكيلة جبلة : أسامة حاج عمر-لورنس شمالي-محمد زيتون-علي ميا-مصطفى صدراوي-عادل زاهر-عماد سليمان-وافي درويش-سليم جبلاوي(موفق الحسين 72)أيهم شمالي(جمال رفاعي 61)عبد الحكيم اليوسف(أكرم علي 46)
    قصة الأهداف : د/28/استخلص بلال المصري كرة من دفاع جبلة ومررها للعبود في الوسط وبدوره للقاشوش جهة اليمين الذي دخل سريعاً جزاء جبلة وحول عرضية بينية تخطت الجميع ووصلت لويليامز المندفع من الخلف جهة اليسار فأسكنها شباك جبلة .
    د/73/كرة طويلة وبعيدة من دفاع الطليعة تجاوزت الجميع ووصلت للقاشوش الذي استغل الخروج الخاطئ لحارس جبلة ولعب الكرة (لوب) من فوقه تهادت نحو الشباك .
    د/80/ مرفوعة أكرم علي لداخل الجزاء دخل عليها موفق الحسين ونكشها من بين يدي الحافظ في المرمى .
    في الملعب : تضاءلت فرص جبلة في البقاء بدوري المحترفين إثر تجرعه الخسارة الخامسة على التوالي بعد مباراة مثيرة وعصيبة عرف خلالها الطليعة كيف تؤكل الكتف وتمكن من قطف نقاطها الكاملة لأنه أجاد إدارة مجريات اللعب لمصلحته بحنكة مدربه وثقة واستبسال لاعبيه في المحافظة على تقدمهم حتى النهاية ورغم أن أصحاب الأرض كانوا الأكثر امتلاكاً للكرة ووصولاً لمرمى منافسهم معظم دقائق اللقاء لكنهم ضلوا الطريق الصحيح نحو الشباك فبعد جس نبض وتوجس وبطء في بناء الهجمات من الفريقين في الدقائق الأولى انطلق جبلة الذي لعب بطريقة 4-5-1 نحو الهجوم لكن لاعبيه فشلوا باختراق الحاجز الدفاعي للطليعة الذي لعب بطريقة 3-5-2 رغم تنوع محاولات الوصول للمرمى وأهدر دينامو الوسط لورنس شمالي أربع فرص متتالية ، الأولى برأسه فوق المرمى والثانية رأسية أخطر وهو على باب المرمى والثالثة أرضية جاورت القائم والرابعة أرضية أفلتت من الحافظ ومسحت القائم ، من جهته عرف الطليعة كيف يمتص فورة البداية الجبلاوية فلعب بحذر واضح وأدى وسطه مهمته المزدوجة دفاعاً وهجوماً بنجاح وأجاد إغلاق مناطقه جيداً معتمداً المرتدات السريعة التي سجل عبرها هدفه الأول والذي حاول بعده جبلة التعديل لكن قذيفة الميا عذبت الحافظ بتحويلها لركنية بالمقابل قطع الصدراوي كرة وليام على باب مرمى جبلة .
    الشوط الثاني شهد انتعاشاً لوسط جبلة بدخول مخضرمه (العلي) والذي أربكت ثنائياته مع (لورنس) خطوط الطليعة الخلفية ، وكذلك فاعلية أكبر لهجومه بدخول الرفاعي العائد من الإصابة إلى جانب الزاهر ، بالمقابل نجح عطار الطليعة بشغل دفاعات جبلة حين أدخل الروماني تشوبا كمهاجم ثان إلى جانب القاشوش الذي نجح بتعزيز تقدم فريقه بهدف ثان لم يحبط النوارس الذين حاولوا الطيران من جديد فرمى (أنور) بآخر أوراقه الهجومية بدخول الحسين الذي نجح بتقليص الفارق سريعاً لترتفع حرارة المباراة لدرجة الغليان في الدقائق العشر الأخيرة التي عسكر فيها جبلة في جزاء الطليعة فأضاع الزاهر أغلى الفرص حين انفرد وأهدر بغرابة ومرت رأسية العلي وكرة الحسين بجوار المرمى ومباشرة العلي طارت في العلالي وأمسك الحافظ ببعيدة الرفاعي وكرة الزيتون فيما علت رأسية الزاهر العارضة ، وكاد القاشوش أن يؤكد الفوز بهدف ثالث لكن الحاج عمر أبعد الخطر لتنهي صافرة (العويد) آخر آمال الجبلاويين بتحقيق لو نقطة وإعلان دخول فريقهم غرفة الإنعاش في ظل صعوبة المباريات الباقية مع فرق الصدارة.
    عين (يا غول)

    • ارتدى لاعبو جبلة لأول مرة الزي الكحلي والأصفر .

    • رافق الطليعة حوالي ألف متفرج شجعوا فريقهم بحرارة وكانوا بالفعل اللاعب رقم (12)
    • تأخرت بداية اللقاء 5 دقائق لإصلاح شباك المرمى الجنوبي
    • شارك اللاعب أكرم علي فريقه جبلة بعد غياب طويل لظروف وصفت بأنها خاصة
    • شتم جمهور جبلة محترفه المغربي عادل زاهر بعد أن أضاع فرصة لا تصدق وبسبب لامبالاته بمشاعر الجمهور وانخفاض مستواه مباراة بعد أخرى
    • حاول بعض المتهورين من جمهور المنصة الرئيسية الوصول لمعلق اذاعة دمشق لأنه طلب منهم الهدوء وعدم توجيه عبارات غير أخلاقية كانت تسمع عبر الأثير وانتهت الأمور بتدخل العقلاء.
    • بعد أن سجل جبلة هدف فريقه الوحيد هتف جمهوره : معليش شو صار الطليعة متل النار
    • بقي جمهور جبلة الغاضب حتى مغادرتنا الملعب محاصراً مقر النادي الذي طوقته عناصر حفظ النظام فيما كانت الأجواء متوترة جداً داخل غرف المشالح
    • قال مدرب الطليعة محمد العطار : كانت مباراة صعبة جداً علينا ، جبلة لعب جيداً لكننا عزفنا معهم على وتر ضغط النقطة ، اعتمدنا دفاع المنطقة مع الهجوم المرتد ونجحنا بذلك بالخروج متقدمين في نهاية الشوط ، ومع الثاني تغير أسلوب لعبنا فأدخلت تشوبا لأشغل دفاعهم ونجحنا بالتسجيل ثانية ، وأعترف أن المباراة كادت أن تفلت منا في دقائقها الأخيرة لكن يقظة وانضباط دفاعنا أحبطتا كرات جبلة الطويلة ، وأعتقد أن إيقاع أداء فريقنا يرتفع مباراة بعد أخرى وهدفنا دخول مربع الكبار .
    • اكتفى الكابتن أنور عبد القادر مدرب جبلة بالقول : لم يعد لدي ما أقوله .. كما ترون فالأمور متشنجة جداً وأي كلام الآن لم تعد له فائدة .


    ياغول


    ============================

    الملعب : البعث – جبلة .
    الجمهور : 4 آلاف متفرج .
    جبلة × الطليعة : 1 – 2 ( الشوط الأول 0 – 1 ) .
    الحكام : محمود العويد - فايز الباشا - عبد القادر عبارة - رائد المصطفى .
    مراقب المباراة : زياد عطا الله – مراقب الحكام : محمود هيلم .
    الإنذارات : عماد سليمان - علي ميا ( جبلة ) ، بكري طراب - سامر نحلوس - بلال المصري - غازي دويك ( الطليعة ) .

    متى سيفوز جبلة ؟!! هذا هو السؤال لفريق بات قريبا ً من الهبوط للدرجة الثانية لأول مرة بتاريخه فالفريق يسيطر ويصل للمرمى ويدفع ثمن رعونة مهاجميه وأخطاء مدافعيه وعدم صبر جمهوره على لاعبيه رغم حاجة الفريق في هذه المرحلة للأمور المعنوية أكثر من الأمور الفنية ومدرب منذ قدومه أشرك جميع لاعبي جبلة المتواجدين على الكشوف وتغير الأداء لكن النتائج مازالت سيئة للغاية فقرر الاعتذار لأنه يعتبر أن الفريق بحاجة لصدمة تنقذه ومن سيحقق لجبلة الفوز في أية مباراة سيصبح بطلا ً !!

    المباراة شهدت أفضلية جبلاوية بالسيطرة وهدوء طلعاوي بانتظار اقتناص الفرصة فنجح الطليعة باللسع مرتين من أخطاء غريبة للخط الخلفي وكادوا أن يسجلوا الثالث فيما اكتفى جبلة بهدف وتكفل الحافظ بكافة الكرات الأخرى من أقدام لورانس والميا والزاهر الذي خذل فريقه في هذا اللقاء وانفعل بلا مبرر بعد اللقاء .

    وبالنسبة للأهداف فقد سجل الطليعة في الدقيقة 30 هدفا ً جميلا ً جدا ً من تعاون لاعبيه الذين أحسنوا خلخلة الدفاع الجبلاوي بتمريرات أرضية سريعة وحسمها القاشوش لويليام على باب المرمى الذي سجل هدف فريقه الأول وفي الدقيقة 73 خروج غير مبرر لحارس جبلة خارج منطقة الجزاء استغله الكابتن القاشوش الذي سجل الهدف الثاني لفريقه فيما رد جبلة عبر موفق الحسين بهدف الشرف في الدقيقة 80 عندما استغل كرة داخل منطقة الستة أمتار وسجل هدف الشرف لفريقه .

    بقي أن نشير إلى أن المدرب أنور عبد القادر تقدم باستقالته معتبرا ً بأنه لم يستطع أن يحسن نتائج الفريق رغم تحسن العروض وبأن الفريق بحاجة لصدمة ربما يحققها أي مدرب آخر مؤكدا ً وقوفه مع نادي جبلة حتى النهاية .

    تشكيلة الفريقين

    الطليعة : عدنان الحافظ – خالد مصطفى – غازي دويك – سامر نحلوس – بلال المصري- بكري طراب – بلال تتان – فراس العلي – يامن عبود – ويليام جيربو – فراس قاشوش ، وشارك كبدلاء : تشوبا وجلال العبدي .

    جبلة : أسامة حاج عمر- مصطفى الصدراوي – وافي درويش – أيهم الشمالي – علي ميا – محمد زيتون – عماد سليمان – لورانس الشمالي – سليم جبلاوي – عبد الحكيم اليوسف – عادل الزاهر ، وشارك كبدلاء : أكرم علي وجمال الرفاعي وموفق الحسين .


    موقع الكرة السورية

    ======================

    * جبلة * الطليعة »1/2«

    * سجل لجبلة موفق الحسين د»83« وللطليعة وليم جيربو د»29« وفراس قاشوش د»75«

    * الملعب: البعث

    الجمهور: حوالي 5000 متفرج

    * الحكام: محمود العويد، فايز الباشا، عبد القادر عبارة، رائد المصطفى.

    * راقبها إدارياً: زياد عطا الله.

    * راقبها تحكيمياً: محمد هيلم.

    * الإنذارات: علي ميا، عماد سليمان »جبلة«، بكري طراب، بلال المصري، غزوان دويك »الطليعة«.

    ؟ في البداية امتد جبلة بوضوح بتكثيف وسطه ومساندة الزاهر الوحيد عبر اليوسف والجبلاوي ولورانس كلاعب خفي الذي شكل خطورة بكرتين فوق القائم فيما بدأ الضيوف بأداء هادئ لترويض المجريات ونقل كرة بسلاسة بين خطوطه الثلاثة وصولاً لمهاجميه القاشوش وويليامز اللذين رصدهم الدفاع الجبلاوي عبر الشمالي والدرويش والصدراوي ووحده فراس العلي سجل حضوراً ببعيدة فوق القوائم ليرد لورانس بتسديدة من خارج الجزاء عذبت الحافظ الذي حولها لركنية حتى د29 بعكس المجريات ومن مرتدة منظمة بين العبود والقاشوش وويليامز اخترق القاشوش الخاصرة اليسرى وأرسل عرضية لويليامز المندفع أسكنها المرمى. هدف أخرج إمكانيات الضيوف الخفية وزادهم ثقة وحيوية وتحول الأداء سجالاً بطموحين مختلفين فأطلق الميا أخطر الكرات بعيدة حولها الحافظ لركنية وكاد ويليامز أن يعزز من دربكة أنقذها أسامة.

    وفي الثاني دخل الفريقان بمعطيات وتعليمات جديدة وخيارات أخرى بدأها أنور مستعيناً بأكرم علي العائد لضبط إيقاع وسطه وبنفس المجريات بدأ جبلة طالباً التعديل بامتداد قابله الطليعة بتنظيم وتكثيف الحضور في مقدمة ملعبه سعياً منه لنقل الخطورة عن مرماه بقيادة الطراب والعبود والمصري مع حضور هجومي خاطف عبر القاشوش وويليامز فكان جبلة الأكثر حضوراً محاولاً عبر كرة الزيتون ورأسية العلي فعاب محاولاته التركيز الضعيف المتسرع ليدفع العطار بمحترفه تشوبا بديلاً لويليامز لتنشيط الهجوم وكذلك فعل أنور بإشراك جمال الرفاعي فهدأ الأداء لدقائق وغابت الخطورة حتى انفرد الزاهر بالحافظ وأضاع بجانب القائم على طريقة أمور لاتصدق رد عليه بلال المصري ببعيدة بلا عنوان ومع دخول خالد الصالح بدأ الطليعة يتخلى عن تحصينه وحذره فسدد الصالح كرة حولها الدفاع لركنية ليشرك أنور في الربع الأخير آخر أوراقه بدخول موفق الحسين وبنفس سيناريو الأول عزز الطليعة تقدمه في د74 بكرة بعيدة للقاشوش الذي تسلم كرة من منتصف الملعب وخرج أسامة من مرماه لإيقافه فلعبها لوب من حوالي 30 متراً وهدف جاء ثمرة هدوء الطليعة وتركيز لاعبيه بعكس أصحاب الدار وكاد القاشوش أن يعزز عبر انفرادة مطلقة ردها الحاج عمر وسط ضياع الدفاع الجبلاوي وتقدمه ليدرك جبلة نتيجة ضغطه أول أهدافه عبر موفق الحسين في د81 مترجماً تحويلة الزاهر أطبق جبلة فيما تبقى من وقت على مرمى الحافظ بعدة محاولات عبر الحسين والزاهر وأكرم والزيتون..

    استقالة لارجعة عنها

    ؟ بعد الخسارة الخامسة على التوالي وبعد نهاية مباراة جبلة والطليعة وفي أول تصريح بعد اللقاء أعلن أنور عبد القادر استقالته النهائية بغير رجعة قائلاً: لن أعلق على اللقاء إلا بكلمتين السلام عليكم ورحمة الله، لا أملك حظاً مع هذا الفريق أتمنى له التوفيق مع غيري.

    لقطات

    ؟ بالمجان: سعياً من إدارة النادي لتفعيل دور جمهور الأزرق فتحت أبواب ملعب البعث بالمجان دعوة منها للجميع ليكونوا حلقة عمل مكتملة فكان الجمهور حاضراً بكثافة.

    ؟ اهتمام مسؤول: قبل اللقاء وفي تمارين الفريق الأزرق بالمدينة الرياضية قام الرفيق المهندس سيف سلمان بزيارة إلى أجواء الفريق اجتمع باللاعبين مبدياً استعداده المطلق للدعم المطلوب وحثهم على العطاء في هذا اللقاء.

    ؟ الشمالي في عمق النادي: قبل بداية المباراة وفي خطوة رحب بها رئيس نادي جبلة الأستاذ مازن السوسي دخل الكابتن رفعت الشمالي إلى الخلوة التي ينفرد فيها أنور عبد القادر ولاعبيه وحثَّ الفريق على العطاء مؤكداً وقوفه إلى جانبهم وشجعهم على بذل جهود مضاعفة لأن اللقاء حاسم لهم.

    ؟ عودة العلي والشمالي: شهدت صفوف جبلة ومضات من الماضي القريب بعودة أكرم علي بعد غياب طال وكذلك عودة المدافع الحديدي أيهم الشمالي لتسلم قيادة الفريق وكذلك تواجد في المنصة الرئيسية جميع رؤساء نادي جبلة منذ أكثر من 15 عاماً.

    ؟ غائبون: غاب عن فريق الطليعة محترفه يايا تراوري للحرمان وأحمد غزال للإصابة فيما غاب عن جبلة موفق يوسف لأسباب غير معروفة وخالد جاديبا وزيد حجوز للإصابة وحسن حميدوش.

    النواعير خارج الحسابات

    ؟ أكد إداري الفريق الزائر وليد حداد أن مباراة اليوم بوابة للدخول إلى عالم الشراكة في دائرة الكبار ومسألة الفوز والخسارة بعيدة كل البعد عن جارهم النواعير وليس لديهم أي اعتبار لذلك.

    لحظة وفاء

    ؟ جسدها الثلاثي الرياضي اللاعب القديم وعضو الإدارة أحمد حميدوش وشقيقه اللاعب حسن حميدوش والزميل الصحفي حميدوش الذين تواجدوا في المباراة رغم وجود والدهم في المشفى بعد إجرائه عملاً جراحياً تكلل بالنجاح »سلامات«.

    كيف سجلوا؟

    ؟ د»29« تسلم عبود الطليعة كرة ومررها للقاشوش الذي اخترق الخاصرة اليسرى الجبلاوية ومرر للمحترف وليامز المندفع وغير المراقب ووضعها في الشباك هدفاً أول.

    ؟ د»75« كرة مرتدة أرسلت بعيدة للقاشوش في منتصف اللعب قادها وخرج أسامة لمواجهته خارج الجزاء تاركاً مرماه فلعبها لوباً من 30 متراً سكنت الشباك.

    ؟ د»83« طويلة ساقطة إلى جزاء الطليعة حولها الزاهر برأسه لموفق الحسين الذي أسكنها الشباك عن يسار الحافظ.


    الرياضية



    ==========================

    تأزم وضع فريق جبلة كثيراً بعد خسارته في أرضه أمام الطليعة المرتاح بهدفين لهدف وخرج جمهور جبلة حزيناً وواضعاً أمامه حكاية الهبوط التي باتت قريبة بالنظر لصعوبة مباريات جبلة المتبقية. المباراة كما مباريات جبلة الأخيرة بأرضه أداء جبلاوي جيد لكن طريق المرمى مسدود مسدود وفريق الطليعة يلعب بهدوء ويلسع من أول مرة ثم يهدئ إيقاع اللعب ويستغل خطأ غريباً لحارس جبلة فيسجل الثاني ليعود جبلة ويقلص الفارق ويبحث عن التعديل لكن من دون جدوى الشوط الأول شهد عدة فرص جبلاوية من رأس لورانس بعد تمريرة الجبلاوي وتسديدة من لورانس جاورت القائم ثم تسديدة ثانية من لورانس تجاوزت عدنان الحافظ ومرت على خط المرمى قبل خروجها ليسجل جيربو محترف الطليعة هدفاً جميلاً من جملة ولا أروع من لاعبي الطليعة أنهاها القاشوش مقشرة على قدم جيربو على باب المرمى ليسجل هدف الطليعة الأول بالدقيقة 30 ثم يسدد الميا صاروخية يبعدها الحافظ لركنية. الشوط الثاني ضاعت رأسية أكرم علي ثم ينفرد جمال الرفاعي والزاهر ويتركها جمال للزاهر الذي يصلح الكرة منفرداً ويسددها برعونة بجوار القائم وكاد المصطفى مدافع الطليعة أن يعادل جبلة بطريق الخطأ لكن كرته جاورت القائم لتشهد الدقيقة 73 خروجاً خاطئاً غير مبرر من حارس جبلة الحاج عمر خارج منطقة الجزاء فلم يستطع إبعاد الكرة التي قنطرها القاشوش فوق الحارس مانحاً فريقه هدف التعزيز وليلجأ لاعبو جبلة للهجمات العنترية فتضيع الكرات أمام المرمى الطلعاوي ليسجل موفق الحسين في الدقيقة 80 هدف جبلة الوحيد وكاد القاشوش أن يعزز تقدم فريقه لكن عماد سليمان أبعد كرته قبل تجاوزها لخط المرمى ليفترش لاعبو جبلة أرض الملعب بحزن شديد ويخرجون بعدها يلطمون كفاً بكف وهم يشعرون بأن بقاء جبلة بين الكبار لم يعد طويلاً. ‏


    تشرين





      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 18 نوفمبر 2017, 12:15 pm