ويبقى العشق ابدا...جبلة


    ^^^** جبلة ليس لديه أعذار ليكون مع الكبار. بقلم د. مروان عرفات **^^^

    شاطر
    avatar
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 591
    تاريخ التسجيل : 08/01/2010
    العمر : 27

    ^^^** جبلة ليس لديه أعذار ليكون مع الكبار. بقلم د. مروان عرفات **^^^

    مُساهمة من طرف المدير في الثلاثاء 23 مارس 2010, 8:37 pm

    ماذا ينقص جبلة؟

    أحرز جبلة بطولة الدوري /4/ مرات، وكان يلعب في ملاعب شعبية من ملعب البحر إلى ملعب الصناعة إلى ملعب المدينة في بداياته وقد قدت مباريات له في كل هذه الملاعب ولطالما تعذبنا في ملعب البحر الصغير، حيث كان الحضور أكبر من استيعابه، وفي ملعب الصناعة ذي الأرض المائلة، حيث تتجمع الأمطار ويتحول إلى بحيرة، إلى ملعب المدينة الرياضية الذي نما كل شبر بندر »مدرجات وأرضية- وتجهيزات- وأخيراً وهي الأهم الاستثمارات«.

    في تلك الأيام ودون محترفين ولا هم يحزنون، كان جبلة نداً قوياً وأحرز بطولة الدوري /4/ مرات »وقد

    يقال إنه كان مدعوما« ومع ذلك فقد أنجبت ملاعبه نخبة من اللاعبين الذين جعلوه رقماً صعباً.

    في تلك الأيام كان جبلة فقير الحال مالياً وإنشائياً ومع هذا كان قوياً.

    في تلك الأيام كان مصدر دخل جبلة شباك التذاكر فقط، إذ لا استثمار ولا من هم يحزنون ومع هذا كان متماسكاً.

    الآن أصبح لدى جبلة ملعب دولي بمدرجات ومظهر حضاري »وكلما تلفت أرضيته زرعوا غيرها«.

    وأصبح لدى جبلة صالة رياضية لا يملك مثلها »99%« من الأندية السورية.

    واكتملت منشآته بالمسبح البحري والصالات الفرعية وأماكن الإدارة والاجتماعات »ورحم الله الأيام الماضية، حيث كان جبلة يفتقد إلى مكان للاجتماع أو الإدارة فكانوا يجتمعون في بيت رئيس النادي أو في أحد المحال التجارية لأحد أعضاء النادي.

    والأهم من هذا وذاك، أن لجبلة الآن استثمارات بنتها لهم المنظمة بجهد جهيد وأذكر ويذكرون كيف نجحنا حين كنا بقيادة الرياضة بضم الجهة الجنوبية وتحويلها لاستثمارات أيضاً.

    استثمارات جبلة الآن مدعومة من البلدية التي تحول لهم حصتهم بشكل منتظم.

    ويسأل كثيرون بالمناسبة عن هذه الاستثمارات وكيف تم تثميرها ولمن؟ وهل كان استثمارها منصفاً للنادي أم لبعض من استفاد وابتعد؟

    ومع كل هذا نقول إن جبلة الآن لايشكو علّة »ولا دعماً أيضا« فهو مدعوم بالمحبين الذين يقدمون له العون عند اللزوم بأسلوب مختلف وعطاء عند الأزمات.

    إذاً لماذا جبلة مهدد بالهبوط منذ سنوات؟ أي منذ تحسن حاله، في حين يشكو جيرانه تشرين وحطين وأندية أخرى في محافظات أخرى أمرهم وهمهم لخالقهم، لا منشآت ولا استثمارات ولا حتى مقرات، ومع هذا نتائجهم أفضل »وتشرين مثال على ذلك« وحتى »الجزيرة وحطين والفتوة وغيرها« ممن تفتقد للمليون تقدم ما هو أفضل، فلماذا هذا الوضع الجبلاوي إذاً؟.

    هل تسببت التخمة بهذا التراجع في المستوى وهل تحسن الحال غير الحال، وهل برزت فئة أخرى جديدة تبحث عن الأرخص من المحترفين لأسباب نجهلها رغم امتلاكهم للملايين؟

    وهل يمتلك جيران جبلة على أقل تقدير »تشرين وحطين« ملعباً خاصاً وصالة خاصة واستثمارات على هذا القدر؟..

    جبلة في وضع لا يحسد عليه، ويبدو أن حاله كحال جذور الزرع التي تتعفن إذا سقيناها كثيراً، وقد سقيت جذور جبلة بكل ما يحتاجه فعلاً، فهل كثرة ما تحقق أصبح ككثرة الماء على الجذور ففسدت نفسيات لاعبيها وبعض إدارييها ومسؤوليها؟

    سؤال يحتاج إلى مزيد من البحث.


    الرياضية

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 سبتمبر 2017, 2:45 am