ويبقى العشق ابدا...جبلة


    تقارير الصحف والمواقع الالكترونية حول مباراة جبلة و أمية...

    شاطر
    avatar
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 591
    تاريخ التسجيل : 08/01/2010
    العمر : 27

    تقارير الصحف والمواقع الالكترونية حول مباراة جبلة و أمية...

    مُساهمة من طرف المدير في السبت 20 مارس 2010, 9:57 pm

    * جبلة * أمية »0/2« سجل هدفي أمية د»24« نادر حربلي، د»63« عمار زكور من »جزاء«.

    * الملعب البعث

    * الجمهور: حوالي 2000 متفرج.

    * الحكام: عبد السلام حلاوة، ياسر علاء الدين، محمد خير بدر الدين.

    * مراقب إداري: رياض المصري، وللحكام: عبد الرزاق الحمصي.

    * الإنذارات: »أمية« سامر حمادة، جوان محمود، »جبلة« عماد سليمان، يحيى قلفاط.

    ؟ تمكن أمية بهدوئه وإدراكه لمبتغاه من إخماد أمواج جبلة المتكسرة وأغرق فريقها بهدفين نظيفين سجلهما على مدار الشوطين وترجم بهما ثمرة هدوئه بعكس مستضيفه الذي دفع ثمن رعونته واستعجاله التسجيل بصفوف غاب عنها ركائزها.

    عموماً الشوط الأول شهدت بدايته هدوءاً نسبياً من الطرفين تمهيداً منهما لرسم ملامح الأداء والذي بدأ به صاحب الضيافة بانتشار سليم وامتداد ملحوظ ساعده في امتلاك زمام إدارة اللقاء عبر امتداد ناجح لجناحيه الميا والزيتون وعكس الكرات للزاهر كمهاجم وحيد ساعده من الخلف الجبلاوي وزميله المغربي أسامة النعيم في ظل ارتباك لأمية وخلل واضح في دفاعه لم يتمكن الحماد واليوسف من ضبط إيقاعه، فرجحت كفة أصحاب الدار وتتالت كراته والتي بدأها الجبلاوي برأسية أنقذها الدفاع في الرمق الأخير حتى د»15« عندما عكس الميا عرضية ولا أحلى على رأس الزاهر أبعدها سامر حمادة بيده فكانت جزاء الحكم حاضرة نفذها الزاهر وأنقذها سامر رام حمداني بمساعدة القائم لتضيع على جبلة أغلى المحاولات وأخطرها، مع استقرار الأفضلية الزرقاء وتكسر معظم محاولات أمية في منتصف الميدان لبطء أدائه وحذره الشديد، وبعكس المجريات وفي أول هجمة حقيقية قاد عمار زكور مرتدة من منتصف الميدان ومررها لنادر حربلي المندفع من الخلف وحيداً سددها من داخل الجزاء في الزاوية البعيدة اصطدمت بقبضة الحاج عمر وتهادت في الشباك هدفاً امتلك فيه أمية الثقة الضائعة، وبدأ يقاسم جبلة الأفضلية وتحول الأداء لحوار بين هنا وهناك بقي فيه جبلة الأخطر عبر رأسية الزاهر المرتدة من العارضة وتسديدته القوية التي أمسكها الحارس على دفعتين فيما سجل أمية حضوره بكرتين عبر اليازجي والحماد مرتا بسلام قرب القوائم.

    وبمعطيات سابقة بدأ النصف الثاني باندفاع من الطرفين دون أي تعديل على الصفوف والأداء وبأسلوب مكشوف من الطرفين مع ثقة زائدة للضيوف ليخرج بعدها لورانس مصاباً وحلَّ محله عبد الحكيم اليوسف ليطلق الزكور تسديدة بعيدة وجميلة تهادت فوق القائم، رد عليها اليوسف بأول لمسة بتسديدة لامست القائم ليهز الزاهر الشباك الجانبية برأسية معها رجحت كفة الجبلاويين مع ارتباك للضيوف مشابه لأحداث بداية اللقاء وفراغات واضحة بمناطقه ما دفع بمدربه لإشراك بدلائه فأشرك محترفه أموا لتحريك هجومه النائم ليضيّع الزيتون على خط المرمى عندما تابع مباشرة الميا البعيدة فردها سامر بردة فعل تحسب له ليشرك أنور مهاجمه الشاب رفعت نصور إلى جانب الزاهر لتعزيز هجومه ومن مرتدة سريعة كاد اليازجي أن ينفرد في أخطر حضور لولا سرعة المدافع الشاب علي مسلم الذي أوقفه بذكاء، وما بين اندفاع الهجوم الجبلاوي وارتفاع السد الدفاعي لأمية طال الحوار حتى د»65« قاد البديل أموا مرتدة سريعة فأوقفه يحيى قلفاط بخشونة داخل الجزاء التي لم يتوانَ الحكم عن إعلانها ضربة جزاء نفذها عمار ذكور عن يمين الحاج عمر هدفاً ثانياً للضيوف صدموا به الجبلاويين الذين وقفوا حائرين إزاء هذه المجريات، هدف تسلم به أمية حدود المستطيل ومضمونه فتناقلوا الكرة بسهولة فارضين وجودهم وأسلوبهم في ظل أداء جبلاوي خجول ومتكسر فأضاع الزاهر في العلالي وتابع حارس أمية تألقه وأمسك رأسية عماد سليمان ليدفع أنور بآخر أوراقه موفق يوسف علّه يعيد الحياة لوسطه الممزق الوصال فأهدر الزيتون بجانب القائم ليدفع مع غروب شمس اللقاء الدحبور ببديله التتان كتبديل تكتيكي سَطَّرَ به رحلته الموفقة إلى شواطئ جبلة.

    أقوال المدربين

    ؟ عماد دحبور »مدرب أمية«: في بداية اللقاء جبلة كان أفضل نظراً لمجاذفته لتحقيق الفوز ولعبنا بانضباط والحل كان بأن نغلق مواقعنا ونلعب عالمرتدات، نجحنا بكرتين في الأول وسجلنا هدفاً، جبلة استعجل الفوز وهناك فرق بين سرعة الأداء والتسرع في الأداء، هاردلك لجبلة ونأمل أن يتجاوز الأزمة.

    ؟ أنور عبد القادر: أعتقد أننا فقدنا الحظ وأتيحت لنا عدة فرص، بعض اللاعبين ليس لديهم ثقافة المباريات، أمية استغل اندفاع فريقي ولعب عالمرتدات، وأسامة كان متفرجاً.

    أرقام

    ؟ »500« رافق أمية حوالي 500 متفرج لم يعرفوا الهدوء طوال الدقائق التسعين وزيادة.

    ؟ »160« مئة وستون ألف ل.س عهدت إدارة النادي الأزرق بها اللقاء.

    ؟ »3« ثلاثة محترفين مسجلين على كشوف أمية تواجدوا ضمن قائمة البدلاء بعيداً عن الأساسيين.. غريب؟

    ؟ »3« ثلاثة لاعبين مؤثرين غابوا عن جبلة وهم جمال الرفاعي وزيد حجوز ومصطفى الصدراوي.

    ؟ 3/5/2 بهذا الأسلوب بدأ أمية اللقاء.

    ؟ 4/5/1 أسلوب جبلة المعهود تخلى عنه اليوم بسبب النقص العددي بصفوفه ولعب بمهاجم واحد عادل الزاهر في المقدمة ومن خلفه الجبلاوي وأسامة النعيم.

    فرحة الجاديبا

    ؟ مبارك للاعب جبلة العتيق خالد جاديبا الذي فرح بإطلالة ولده الثاني طفلة جميلة اسماها »جنا«.




    الرياضية


    ======================


    الفريقان : جبلة – أمية
    الملعب : البعث
    الجمهور : 5000 متفرج
    النتيجة : 2-صفر لأمية
    الأهداف : نادر حربلي ، عمار زكور /25-65/
    الحكام : مهند دبا،عبد السلام حلاوة،ياسر علاء الدين،محمد بدر الدين
    المراقبان : رياض المصري وعبد الرزاق الحمصي
    الانذارات : أمية (سامر حمادة 15-جوان محمود 35)
    جبلة (عماد سليمان 47- يحيى قلفاط 64- رفعت نصور 71)
    لعب لأمية : سامر حمداني،زكريا يوسف،سليمان اليوسف،سهيل تتان(اموا مانشي 54)،زكريا
    بيك،شادي بخوري،جوان محمود،سامر حمادة،عمار زكور،سامر يازجي(برهان تتان92)،نادر حربلي
    لعب لجبلة : سامر حاج عمر،يحيى قلفاط،لورنس شمالي(عبد الحكيم اليوسف 48)،عماد
    سليمان،وافي درويش،علي ميا(موفق يوسف 83)،سليم جبلاوي(رفعت نصور 58)،علي مسلم،محمد
    زيتون،أسامة نعيم،عادل زاهر .
    حكاية الهدفين : د/25/مرتدة سريعة قادها الزكور الذي تلاعب بدفاع جبلة ومرر بينية متقنة
    للحربلي الذي دخل من اليمين وانفرد بالحارس ولعبها عن يمينه .
    د/65/ استغل المحترف اموا خطأ مدافع جبلة القلفاط فاستخلص الكرة ودخل الجزاء لكن
    القلفاط وبدل أن يصحح خطأه تعمد اعاقة اموا فكانت الجزاء التي نفذها الزكور بنجاح عن
    يمين الحربلي .
    في الملعب : أبكى نوارس جبلة جمهورهم بحرقة بعد أن وضعوا أنفسهم في مأزق حقيقي على سلم
    الترتيب وزادوا من صعوبة احتمالات بقائهم في دوري المحترفين اثر الخسارة الثالثة على
    التوالي والتي جاءت هذه المرة في ملعبهم الذي كان يصعب على أعتى الفرق الخروج منه بسلام
    .
    الضيف أمية عرف كيف تؤكل الكتف فالتزم بتعليمات مدربه (المحنك) الذي أدار المباراة
    بكفاءة عالية فأحسن تلامذته استيعاب الدرس وأجادوا الانتشار والانضباط التكتيكي في
    الملعب واستغلال الفرص السانحة (على قلتها) ، ورغم أن جبلة أتيحت له فرصة ذهبية لافتتاح
    النتيجة وإدارة كفة اللقاء كما يريد لكن محترفه المغربي (الزاهر) فرط باستثمار ركلة
    الجزاء التي احتسبها الحكم اثر لمسة يد على جوان أمية فتعملق الحارس (حمداني)وساعده
    القائم بابعاد الكرة التي لو سجلت لربما ساهمت بتغيير مجرى المباراة التي تفوق فيها
    أصحاب الأرض بوضوح سيطرة وفرصاً فيما اعتمد
    الضيوف على اغلاق منطقتهم جيداً (ونجحوا بذلك) وتفعيل دور المرتدات التي جاء منها
    هدفهم الأول ، وفي أبرز الفرص المهدورة وكان أغلبها جبلاوياً ضاعت كرتا الميا بجانب
    القائم وأمسك الحمداني كرة الزاهر فيما تكفلت العارضة بابعاد رأسيته ، بالمقابل كانت
    هناك فرصة مباشرة يتيمة لأمية عبر اليازجي مرت بجانب مرمى الحاج عمر الذي وقف متفرجاً
    أغلب مراحل الشوط .. الثاني دخله الضيوف أكثر ثقة وتبادلاً للهجمات مع منافسيهم لكن
    الفرص بقيت جبلاوية فمرت كرتا اليوسف والزاهر جانب القائم وأبعد الدفاع كرة سهلة
    للزيتون ، وعلى عكس المجريات وفي سيناريو مشابه
    للأول نجح أمية بتسجيل الهدف الثاني الذي أفقد لاعبي جبلة صوابهم فانطلقوا لانقاذ ما
    يمكن لكن التسرع وسوء استغلال الفرص كان هو السائد وصار حارس أمية نجماً بابعاده
    للعديد من الكرات أبرزها لليوسف واليازجي والزيتون ، ولم يكن الضيف غائباً عن الأجواء
    فكاد يضيف الثالث مرتين لكن الحاج عمر تدخل لكرة اليازجي وتكفل المسلم بقطع انفرادة
    أيموا الذي كان الورقة الرابحة لفريقه لتأتي النهاية كما خطط واشتهى الأمويون ولتزداد
    معها هموم وأحزان الجبلاويين .
    عين (ياغول)
    · غاب عن جبلة محترفه المغربي مصطفى الصدراوي ومهاجميه موفق الحسين وجمال رفاعي
    ولاعبه الشاب زيد حجوز وكلهم للاصابة واستمر ابتعاد أكرم علي عن الفريق .
    · قام الجهاز الفني والاداري واحتياطيي جبلة بالسلام على كادر أمية بعد بداية
    اللقاء بثوان .
    · بدت عصبية دحبور أمية واضحة على لاعبيه في الشوط الأول وكانت توجيهاته مسموعة
    ومستمرة في كل لحظة على حساب هدوء أنور جبلة .
    · جمهور مقبول رافق أمية ولم يهدأ تشجيعه بالطبل والزمر طيلة المباراة وبدا بالفعل
    كورقة معنوية اضافية لفريقه (ويا هيك الجمهور يابلا) .
    · بالمقابل شجع جمهور جبلة (الذواق) أمية وهتف له بحرارة بعد نهاية اللقاء مباركاً
    فوزه أعقبها بهتافات أخرى تقول : عالتانية يا جبلة عالتانية .
    · لم تقنع صافرات حكم اللقاء الجهاز الفني ولاعبي أمية خاصة في الشوط الثاني لكنهم
    ضحكوا بعبهم بعد أن حصدوا النقاط الثلاث وهي الأهم .
    · شوهد العديد من جمهور جبلة الوفي وهم يذرفون دموع الحسرة التي رافقت أيضاً كلمات
    مدرب الحراس طلال العجيل الذي قال : ماذا ينفع الندم بعد أن دخلنا مرحلة الضياع الصعبة



    آراء المدربين
    · قال عماد دحبور : حصدنا ثلاث نقاط هامة جداً من فريق صعب المراس كان هو الأميز في
    الشوط الأول لكن انضباط فريقي كان جيداً واعتمدنا على المرتدات كحل أفضل وأعتقد أننا
    نجحنا بهذا الخيار ، وفي الثاني لعبنا بأريحية أكثر وامتلكنا وسط الملعب كون لاعبينا
    كانوا الأقدر مهارياً ، هاردلك لجبلة الذي يمر بظروف صعبة وكان من الممكن أن يسجل علينا
    لكن عيبه بدا في الانفعال والتسرع بانهاء الهجمات .
    · قال أنور عبد القادر : رغم أنني لا أحب أن أبرر خسارتنا بالحظ لكنكم شاهدتم الفرص
    المهدورة وأهمها ركلة الجزاء ، لعبنا جيداً في الشوط الأول ولم يحالفنا التوفيق ، وفي
    الثاني فقدنا الانضباط وأضعنا جهودنا بالعصبية والتسرع وبعض اللاعبين افتقدوا الثقافة
    الكروية المطلوبة في مثل هكذا مواقف ، استغل أمية اندفاع فريقنا ولعب على المرتدات
    واستغل فرصتين من فرصه القليلة .

    ياغول


    =============================


    جبلة يتابع تراجعه!! ‏

    جبلة- سعد غلاونجي ‏

    تابع جبلة نتائجه المخيبة بخسارة جديدة وهذه المرة على أرضه أمام فريق أمية بهدفين للاشيء رغم أن فريق جبلة قدم عرضاً معقولاً لكنه أضاع طريق المرمى في حين عرف أمية من أين تؤكل الكتف فسجل مرتين وحصد ثلاث نقاط دفعته للأمام وتركت الحسرة والتساؤل في قلوب جميع الجبلاويين, الشوط الأول كان جبلاوياً بامتياز إلا بالنتيجة رغم أن الفرصة كانت سانحة للتقدم الجبلاوي لاسيما بعد ربع ساعة حين احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لجبلة إثر لمس متعمد لسامر حمادة لكن ركلة الجزاء سددها المغربي عادل الزاهر برعونة فارتدت من يدي سامر رام حمداني حارس أمية وبمساعدة القائم وبعدها رأسية من الجبلاوي وثانية من الميا والثالثة كانت من رأس الزاهر ردتها العارضة في حين عرف فريق أمية طريقه نحو مرمى الحاج عمر عندما مرر الزكور كرة ماكرة للحربلي الذي أصلح الكرة لنفسه داخل جزاء جبلة وسدد بقوة على يمين الحاج عمر في الدقيقة 25 مانحاً فريقه التقدم بنهاية الشوط الأول أما الشوط الثاني فكان نسخة طبق الأصل من الشوط الأول اللهم إلا من الفلتان الذي اصاب صفوف فريق جبلة بنهاية اللقاء
    فمرت صاروخية عبد الحكيم بجوار القائم ورأسية الزاهر أبعدها الحارس والثالثة الأصعب أبعدها أيضاً الحمداني من رأس الزيتون وينجح أموا في الدخول بجزاء جبلة ويتعرقل فكانت الجزاء التي ترجمها الزكور هدفاً ثانياً
    ويسدد موفق يوسف مع نهاية المباراة كرة أبعدها حارس أمية أبرز لاعبي المباراة لينتهي اللقاء بحزن جبلاوي عارم وفرح لاعبي أمية وجمهورهم الذي رافقهم وقدم درساً في التشجيع رغم قلة عدده
    بقي أن نشير إلى أن اللقاء قاده الحكم مهند دبا وساعده عبد السلام حلاوة وياسر علاء الدين وحضر المباراة 2000 متفرج
    ورفع الحكم البطاقة الصفراء بوجه الحمادة وجوان محمود من أمية وعماد سليمان ويحيى قلفاط ورفعت نصور. ‏


    تشرين


    ====================================

    الملعب : البعث – جبلة .
    الجمهور : 2000 متفرج .
    جبلة × أمية : 0 – 2 ( الشوط الأول 0 – 1 ) .
    الحكام : مهند دبا - عبد السلام حلاوة - ياسر علاء الدين - محمد خير بدر الدين .
    مراقب المباراة : رياض المصري - مراقب الحكام : عبد الرزاق الحمصي .


    فريق متراجع معنويا َ بفعل الإصابات التي أبعدت العديد من لاعبيه وبفعل النتائج المتراجعة هذا هو فريق جبلة وفريق يسير وفق إمكانيات لاعبيه ويحقق ما يريد وهذا هو فريق أمية وتلك أهم عناوين لقاء الفريقين..

    المباراة كانت جبلاوية الأداء لكن بلا فاعلية واستمر النحس الجبلاوي سواء بالإصابات أو بركلة الجزاء الضائعة من قدم المغربي الزاهر والنتيجة هي حينها تشير للتعادل السلبي ثم العارضة التي تعاطفت مع أمية برأسية الزاهر والأهم من ذلك كرات بالجملة تضيع من الميا والزاهر والزيتون والجبلاوي وموفق يوسف على مدار شوطي المباراة وبالمقابل هدوء من أمية وهدفين عبر الحربلي 25 والزكور من جزاء 65 وثلاث نقاط غالية .
    جبلة فعل كل شيء في اللقاء إلا المهم وهو التسجيل وسيطر وأضاع ووصلت ركنياته ل 12 لكن بدون أن يعرف لاعبوه طريق المرمى حتى من علامة الجزاء ، ودفاع أموي في حالة يرثى لها لكن حارسا ً عملاقا ً اسمه سامر رام حمداني تكفل بجميع الكرات الجبلاوية المترددة وتركيز من هجوم أمية في الدقيقة 25 وهدف من قدم الحربلي ثم مشاركة ناجحة لمحترف أمية أمواه بالشوط الثاني فمنح فريقه ركلة جزاء ترجمها الزكور هدفا ً ثانيا ً تاركا ً جمهور جبلة بتابع حزنه على الفرص الضائعة وقلق كبير على مصير ناديه الذي بات فعليا ً في خطر ربما يصعب تداركه .

    تشكيلة الفريقين

    أمية : سامر رام حمداني – سليمان يوسف – زكريا حسن بك – جوان محمود – سامر حمادة – نادر حربلي – زكريا يوسف – شادي بخوري- سهيل تتان – عمار زكور – سامر يازجي ، وشارك امواه وبرهان تتان كبدلاء .

    جبلة : أسامة حاج عمر – وافي درويش – علي ميا – لورانس الشمالي – علي مسلم – محمد زيتون – عماد سليمان – يحيى قلفاط – سليم جبلاوي - عادل الزاهر – أسامة نعيم ، وشارك عبد الحكيم اليوسف ورفعت نصور وموفق يوسف كبدلاء .



    موقع الكرة السورية



    =======================================


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 سبتمبر 2017, 2:45 am