ويبقى العشق ابدا...جبلة


    الفيل والعميان ...بقلم سامر كاسوحة

    شاطر
    avatar
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 591
    تاريخ التسجيل : 08/01/2010
    العمر : 29

    الفيل والعميان ...بقلم سامر كاسوحة

    مُساهمة من طرف المدير في السبت 27 فبراير 2010, 10:47 am

    يروى والعهده على الراوي أن هذه الحادثة أو الواقعة قد جرت فعلاً، وهناك من يقول إنها لم تجرِ أصلاً.. بكل الأحوال سنقصها عليكم كما قصصناها على أولادنا الذين هم أكبادنا التي تنط وتقمز على الأرض.. يروى أن ثلاثة عميان قد تم إدخالهم إلى غرفة برحة أي واسعه وفيها فيل، نعم فيل أبو زلومة ماغيرو وقيل لهم ضعوا وصفاً مناسباً للفيل وباشر الثلاثة بالتلميس والتحسيس قال الأول: أيها الساده إن الفيل هو أربعة عواميد قائمة على الأرض، بينما قال الثاني: روح عمو روح إنت شو عرفك؟ الفيل أيها القوم يشبه الحية تماماً ولكن ليس له أنياب ولا يعض ولكنه يشفط مثل المكنسة الكهربائية، أما الثالث فرأسه وألف سيف على أن الفيل يشبه تماماً المكنسة العادية وليس الكهربائية واختلف الثلاثة واشتغل الضرب بالعصايات وكل واحد منهم يصر على أن رأيه هو الصحيح وأن لا أحد يستطيع التشكيك بخبرته وتجربته في الحياة ولا أحد أفضل من يده التي تلمس وتحسس بشكل مذهل..

    طبعاً الثلاثة أعطوا وصفاً دقيقاً للفيل من وجهة نظرهم، أقصد من وجهة تلميسهم، فالأول وصف أقدام الفيل والثاني وصف خرطومه والثالث وصف ذيله، جميعهم وصف ما تلمسه بشكل جيد ولكن لم يلتفت إلى تجربة زملائه في التلميس، ثلاثتهم لم يكذبوا وبنفس الوقت كانوا مخطئين بالعموم، والفكرة من القصة أن الكثيرين منا لا يستوعبون أن للحقيقة أوجهاً متعددة وأننا عندما نختلف لا يعني أننا على خطأ، قد نكون جميعنا مصيبين ولكن كل منا يرى جزءاً أو وجهاً من الحقيقة ولغة الحوار الحقيقية والإعلام الهادف الذي يسعى بأمانة لكشف كل وجهات النظر بشفافية وصدق ودون انحياز لطرف على حساب الآخر هو الذي يساعد على إظهار الصورة الكاملة لحقيقة ما جرى في الانتخابات، والصورة الضبابية التي وصلتنا حول قرار المنع ومن وقف وراءه تجعلنا نعيد التفكير به مجدداً.. هل كان مصيباً أم ظالماً مع نجاح الممنوعين، وبصراحة هذه المرة كانت الديمقراطية سائدة تماماً في انتخابات المجلس المركزي، فالناجحون وتحديداً من كانوا ممنوعين لم يكن لهم دور في الانتخابات الفرعية، أي إنهم لم ينجحوا كما كان يجري سابقاً أنا بنجحك في القاعدة وبتبقى بتنتخبني في القمة، وخيار التعيين سيكون الفيصل الذي سيكشف لنا أو سيساهم في كشف حقيقة الفيل وهل هو:

    مكنسة كهربا أو مكنسة عادية أم أربعة عواميد؟.



    الرياضية

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 23 أكتوبر 2018, 2:29 pm